منتديات شباب كول



 
الرئيسيةالبوابة المتطورالتسجيلدخول الاعضاءدخول
                                                شريط المواضيع المميزة: 
شرح إضافة توقيع كاتب الموضوع ahmed
قمر 14 كاتب الموضوع Miss 7alawa
زرزرنيم كاتب الموضوع ahmed
خطبة الجمعة كاتب الموضوع ahmed

شاطر | 
 

 تعال يا ممارس ال وشسمه أبيك بكلمة راس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماد الحب
عضو جديد
avatar


الجنس ذكر
رقم العضوية : 448
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1
النشاط النشاط : 5323
التقييم التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
الجنسية : سعودي

إحترام القوانين : 100

مُساهمةموضوع: تعال يا ممارس ال وشسمه أبيك بكلمة راس    الإثنين أبريل 11, 2011 5:33 am

الأمراض النفسية
تسبب ضعف الشخصية وكره الذات
تسبب الخجل
تسبب الخوف والرهاب الاجتماعي وبغض الناس لك
تسبب العقم
تسبب الالتهابات والروائح الكريهة وتوسع المهبل وشحوب الوجه
تسبب الوحشة بينك وبين ربك
تسبب القسوة لقلبك
لا تشعرك بلذة في الصلاة
تبي تقوم الليل وتدعي ما تقدر
نفسك مصدودة عن كل الطاعات
تريد تتزوج/ي والله ما يسر أمر الزواج
قلة التوفيق

ورب البيت إن العادة السرية تسبب كل هذا وأكثر وأسأل كل من مارسها

والله اني ناصح لكم كيف تريدالله يسهل أمورك وانت تعصيه هذه معصية كبيرة والله العظيييييييييييم كل اللي يمارسونها ما يتلذذون بصلاة ولادعاء ولا قيام والعياذ بالله وهذا كلام مش من عندي هذا كلام حقيقي

يا شباب نصيحة من قلب يحبكم ويريد لكم الخير
يا بنات نصيحة من قلب محب لكم في الله
والله الذي لا اله الا هو اني أريد لكم حياة زوجية هانئة سعيدة بعيدة عن سرعة القذف والعقم والالتهابات والتعب النفسي

البعض يقول نمارسها الى ان نتزوج ثم نتركها
لا يا حبيبي صدقني لو تتعود عليها ما تشعر باللذة بدونها والله لو زوجتك أجمل زوجة بالعالم ونفس الشي للبنت

يا أخي أفهم كل شي بوقته حلو من تعجل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمااااااااااااانه لا تستعجل تذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (ان العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه )والزواج هذا رزق من الله ورزق الله لا يستجلب الا بطاعته
تكفى يا لغالي تكفين يا لغالية أقلع عن هذا الذنب اللي تهاونت فيه ونسيت انه ذنب من ذنوب الخلوات اللي تنسف الحسنات في الحديث: قال النبي صلى الله عليه وسلم : { لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء فيجعلها الله هباءً منثوراً }، قيل: يا رسول الله صفهم لنا، جلّهم لنا، أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم؟ قال: { أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم قوم إذا خلو بمحارم الله انتهكوها }. قد يبتعد الإنسان عن المعاصي والذنوب إذا كان يحضره الناس، وعلى مشهد منهم، لكنه إذا خلا بنفسه، وغاب عن أعين الناس، أطلق لنفسه العنان، فاقترف السيئات، وارتكب المنكرات، وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرَاً بَصِيراً [الإسراء:17] وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ [البقرة: 74].

بل إن الإنسان ليقع في ذنب، لو كان بحضرته طفل لامتنع من الوقوع فيه، فصار حياؤه من هذا الطفل أشد من حيائه من الله جل وعلا، أتراه - في هذه الحالة - مستحضراً قول الله تعالى: أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ [البقرة:77] { أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ
وشوف حياتك كيف تتغير 180 درجة بعدها روح الحين صل ركعتين وتب لله من هذا الذنب أصدق مع ربك في التوبة وخلك عازم على تركها وأبشر بعزك لأن ثلاث حق على الله أن يعينهم منهم الناكح يريد العفاف
عندك رب رحيم (وكان بالمؤمنين رحيما )

نصييييييييحة

لا تضيعون شبابكم وصحتكم والله انها دمار ياخي أصبر والله بعوضك خير منها الرسول عليه الصلاة والسلام يقول من ترك شيء لله عوضه الله خيرا منه ) أتركها لله وهذا وعد من الكريم انه بعوضك خير منه توكل على الله (لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا )
والله العظيم كثير من الشباب اللي أقلعوا عنها يقولون ان الحياة بدون ممارستها أفضل ألف مرة من الحياة بممارستها والله لو فيها خير ما تندم فور الانتهاء منها


لا تقولون في شيوخ حللوها العادة السرية حرااااام والأدلة كثيرة انت شوف بس الوحشة اللي بينك وبين ربك بسبب ممارستها

ممارسها من العادون لقوله تعالى :(والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك .فولائك هم العادون)
-الرسول عليه الصلاة والسلام دلنا على كل خير لو كان فيها خير ذا العادة السرية كان الرسول قالها للشاب اللي جاء للرسول عليه الصلاة والسلام وقال له :أأذن لي بالزنا
- الرسول عليه الصلاة والسلام قال :(يا شباب من أستطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بــــــ الصووووووووووووووووم )الصوم ما قال فعليه بالعادة السرية ........ أنتبه
- قوله تعالى (وليستعفف اللذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله ) لو فيها خير كان أمرك الله بها .......صح


أكيد بعد ها لكلام بتتركها عشان تشوف شلون تتغير حياتك من ثالث شهر وتصير ها لعادة أبغض شي لقلبك سبحان الله

تعال معي

أول شي ياغالي أستشعر ان الله معك بكل وقت وكل مكان ولا تجلس بغرفتك كثير عشان لا يوسوس لك الشيطان اختلط بالناس لا تروح لغرفتك الا وقت النوم

وانت بالحمام وهو بيت الشياطين وهم يحبون النجاسة فممكن يشوفك وانت تمارسها ويدخل فيك وهذي صارت كثير

وأبعد عن كل المثيرات الجنسية

من أفلام
وصور
ودردشات
وحتى تفكير حاول انك ما تفكر بالجنس الانترنت لا تستخدمه في أماكن منعزلة واستخدمه للخير والله انه وسيلة رائعة للدعوة الى الله وانت بوسط بيتك وبدون تعب يعني مثلا هذا الموضوع لو رسلته للي عندك بالايميل شوف كم حسنة بتاخذ لو الله هداهم وأقلعوا عن هالمعصية بسبب رسالتك

والله العظيم انها دمار لك وانت ما تشعر الحين ليه الغرب يحتاجون فياجرا ومقويات جنسية والحمد لله حنا العرب ما نحتاج كثير ؟ أصابهم برود من كثر ما يشوفون ذا البلاوي معاد يثيرهم شيء

والله ان هالا فلام ذنوب جارية كثير من الشباب يتفاخرون فيها ويرسلونها لبعض يعني يحملون أوزارهم وأوزار اللذين يضلونهم بغير علم ياخي لو جاك الموت فجاءة الله يمهل ولا يهمل انت تموت والشباب يتراسلون بالأفلام اللي رسلتها لهم والذنوب تلاحقك حتى وانت ميت لاحول ولاقوه الا بالله

يغالي والله انها مجربة لا حضرتك شهوة أجري ايه أجري وش المشكلة سو رياضة ليمن قلبك يدق وتتعب وتوضأ وقل اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها واذا قدرت صل ركعتين والله لها لذة خاصة ناجي فيها ربك قل له اللي بخاطرك

خلك من عباد الله المخلصين أخلص لله دائما وأحرص على أعمالك لا يسرقها الشيطان منك بسبب الرياء أعمل أعمال كثيرة في الخفاء خلها بينك وبين ربك ما يدري عنها غير الله تذكر يوسف عليه السلام الله صرف عنه السوء والفحشاء لأنه كان مخلص (كذألك لنصرف عنه السوء والفحشاء انه من عبادنا المخلصين )
اذا غلبتك نفسك ومارستها لا تقوم من المكان الا وانت مستغفر الف مرة احرق الشيطان بالاستغفار عشان يصدك مرة ثانية عنها




على هذي الطرق البسيطة اللي سطرتها لكم على عجالة لأني أبي لك ولكي الخير وسعادتكم هي والله سعادتي أبيكم تجربون الحياة بدونها وتقارنون وأشوف لكم مواضيع تذكرون فيها الفرق بين الحياة مع الوشسمه والحياة بدونه كثير أقلعوا عن هذا الذنب وهم الحمد لله بخير حال وانا على اتصال بهم والحمد لله ثابتين ومقتنعين ولاحتى يفكرون يرجعون لها لأنهم وجدو أنفسهم بدونها

وأهم شي حاولو قدر الإمكان تبعدون عن ذول

اعترافات صاحب عادة سرية..!!!





دعني أقولها لك أيها القارئ..

فقط حينما تكون جاداً في البحث عن علاج شهوتك أقرأ الموضوع!

أخي..

بين عينيك -التي طالما نظرت إلى حرام ولم تبالي بما تراه من حرام- رسالة أكتبها أنا بقلم يسيل دماً وألم وحسرة مما عملته يداي، وحسرة مما فات من عمري.
إنني الآن أحس بحقيقة الحياة..
أجد الراحة التي كنت أبحث عنها في المواقع الإباحية والصور الخليعة
كنت أبحث وأبحث بالساعات الطوال والدقائق الثمينة بلا مبالاة عن إشباع شهوتي الزائفة!!
كنت أعتقد أنني لن أرتاح إلا حينما أقوم بعمل العادة السرية أمام مناظر خالعة..
وتباً لهذا التفكير!!
فقد كنت أبكي فور انتهائي من مشاهدة هذه المناظر، لأن عقلي يرجع فور إنتهائي منها، وكأنني كنت مجنوناً لا يدرك ولا يحس بما حوله!!
ثم أنظر إلى الساعة لأجد أنه قد مضى من الوقت خمس ساعات أو أكثر..!!
إنني وإلى الآن أذكر ذلك اليوم الذي قضيت فيه الكثير والكثير من الوقت من أجل هدف دنيء.
تميل نفسي نحو العادة السرية، وقد كنت أعتقد أنني سأتركها يوماً قريباً، ربما غداً وإن غداً لناظره قريب!! إنه إدعاء زائف

لكن تتلاشى هذه الأحلام حينما أتفاجئ أنني أكرر هذه العادة باستمرار ودون توقف!!

لم أستيقظ من غفلتي إلا متأخراً
أستطيع وصف حالتي أنني كالنائم! والآن أنا مستيقظ!! أنظر للحياة الحقيقة بعين صادقة
الآن لست أخادع نفسي –كما كنت –
نعم.. لقد كنت لا أرضى عن عملي سابقاً
فعندما أدخل لغرفتي والتي بها جهاز الحاسب أتأكد من خلو الغرف المجاورة وأغلق الأبواب وأطفئ الأنوار- ويا لتعاسة حظي- فقد كنت اعتقد أنه لا أحد يراني.. والملائكة من فوقي تسجل وتحصي عملاً عملاً، لقد كنت أتناسى الآية التي تقول( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب وعتيد)
وإن مَنْ يُغلق الأبواب ويريد الخلوة إما لعمل شنيع قبيح أو لعمل صادق خالص لله –وشتان بينهما-. فتباً لمن جهّز نفسه لعادة قبيحة، وطوبى لمن جهّز نفسه لعمل صالح وتقي.

آه.. من أيام أضعتها أمام صور سخيفة خليعة
آه.. ضاعت سنين طوال أرتجي فيها إشباع شهوتي
إنني حزين لما فاتني من أعمال خير كان ينبغي أن أعملها في ذلك الوقت
فيا لله كم من ليلة قضيتها وحيداً أخلو بهذه الشاشة التي بين عينيك لأخدع نفسي بأن مشاهدة الصور أمر ممتع..!!
وغيري يخلو بربه يسجد ويصلي، يصوم ويزكي ويعطي الفقراء المال والصدقة
أنا هنا في هذا الكرسي أقضي أحلى وقتي في أتعس مشاهد !!
ولشدة غبائي فإني أكرر نفس الخدعة!! يوماً بعد يوم، ربما أنني لا أتركها إلا في رمضان، فهذا موسم جليل.
ولكن مع السنين أصبحت أفكر وبجدية في الإفطار قبل الناس..؟؟؟
ليس على شرب ماء أو أكل طعام،، إنما على العادة السرية..!!!
لماذا تستغرب أن يكون هكذا تفكيري أيها القارئ..
وأنا قد تعوّدت على أن أفعلها باستمرار في غيره من الشهور
ولن أنسى اليوم الذي أفطرت فيه بسبب العادة السرية..!!
إنني الآن أدعو الله أن يغفر لي عما بدر مني في ذلك اليوم
كنت غبياً ليس لي هم سوى القيام بهذه العادة السرية
الآن أجد مرارة عملها..!
فأمراض وأمراض وهم وغم وحزن وألم وضنك. يقول تعالى( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى، قال ربي لما حشرتني اعمى وقد كنت بصيراً ،قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)
والله لن تجدها أنت الآن ولكن تذكر كلمتي هذه، فإن الأمراض والأحزان والهموم والغموم آتية لا محالة.
لن تجد من ينصحك وينبهك من غفلتك التي أنت الآن عليها..!
تنبه يا مسكين لحالك السيئة، إنني أجزم انك لست راضٍ عن نفسك فكيف لك بالاستمرار على هذا الوضع..؟
أخي..
هل تعتقد أنك مستور..؟؟
والله والله إنك مفضوح، ربما لم يكشف أحد سرك إلى الآن، لكن والله الذي لا إله إلا غيره سيأتيك يوم لن تنساه يفضحك الله ويكشف سرك
وأنت تقوم بعمل لا يرضاه الله ورسوله.

أخي..
عد معي إلى الحياة السعيدة
وإلى الاطمئنان الذي تبحث عنه
فكر بالواقع الذي حولك؛ أبحث عن حل دائم
لا تحاول العبث بنفسك
روحك الغالية تنتظر عمل خير عظيم
ونفسك تتوق دائماً للخير فلا تحرمها
تقدم للعمل واترك الكسل واستيقظ!
فالناس تقدموا بالأعمال وأنت لا تزال
في صفوف النيام حيران لا تدري ما تعمل
هيا أعلنها وأدرك نفسك كما أدركت نفسي
إن الواقع أن الإنسان سيعيش مكبلاً إن
رضى بهذا العمل الوقح،، وسيبقى ذليلاً
مُهاناً عند الله وعند الناس وفي كل حال
وتأكد وتيقن أن الراحة والسعادة
حينما تقلع عن عادة سرية لا تغني أبداً
وإنما هي تضيق النفس وتحزن الخاطر
وتنكد العيش وتكدر الحياة في نظر الناظر
نعم.. الآن الآن وإلا فمتى..؟؟
هل ستبقى هكذا حتى الزواج
حتى تكبر..حتى تصبح رجل يُعتمد عليه؟
أغلق منافذ الشر وافتح ينابيع الخير
وإني والله أتأمل فيك الخير
وأجد انك ستكون مثلي إن شاء الله
مسرور سعيداً أستطيع التحدث بكل طلاقة
وأستطيع فهم الحياة بشكل صحيح
والله ستبكي إن لم تعي وتفهم ما أقول
والله ستندم حينما تعود لما كنت عليه
الآن وليس بعد قليل..
أنضم معنا في ركب السعداء المسرورين
لكي تحيا حياة جميلة سعيدة مليئة بالصفاء
ستدرك كلامي بعد عشرة أيام فقط..!
أرسل رسالتك التي تعبر عن شعورك إن
كنت قد أقلعت عن هذه العادة بعد عشرة أيام
إنني بانتظار رسالة تبشرني أنك عائد وصادق
وأنك قوي تستطيع الوقوف أمام كل العوائق التي أمامك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعال يا ممارس ال وشسمه أبيك بكلمة راس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب كول :: الأقسام العامة :: القسم العام-
انتقل الى: